منتدي ديني - ثقافي - اجتماعي - تعليمي - رياضي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حارثة بن سراقة رضى الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DrbasemNosair

avatar

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 26/11/2010
الموقع : السعودية

مُساهمةموضوع: حارثة بن سراقة رضى الله عنه   الأربعاء ديسمبر 29, 2010 9:19 pm

حارثه ابن سراقه رضي الله عنه



دعا النبي صلى الله عليه وسلم الناس للخروج إلى غزوه بدر فجاء حارثه رضي الله عنه إلى أمه كي يستأذنها في
...الخروج مع الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت أمه عجوزا قد كبر سنها تحبه كأشد مايحب الأمهات أبناءهن , فلما
وقف بين يديها قال لها ( ياأماه , إن رسول الله قد دعا الناس للخروج إلى القتال وإني خارج معهم
فقالت : يابني والله إني ليشتد علي فراقك فكن عندي ولاتذهب
فما زال بها يرجوها حتى أذنت له
ثم قالت له : يابني إذهب فو الله ماأظنني أذوق غمضا ولا أتلذذ بطعام ولا شراب حتر ترجع إلي . ثم ألبسته ثيابه بيدها
وشدت عليه سلاحه وقبلت جبينه ثم مضى بين يديها
فلما وصل المسلمون إلى بدر عسكروا عند بئر بدر وبدأت فلول الكفار حتى إجتمعوا كلهم ثم كاد أن يبدأ القتال
فلما تصاف الجيشان عمد حارثه رضي الله عنه إلى بئر بدر وقد أصابه العطش فأراد أ يشرب ماءاً فلما أخرج الماء
ليشرب فإذا بصحابي كان يحرس عند هذه البئر خوفا من أن يأتي أحد الكفار فيؤذي المسلمين فلما رأى حارثه ظنه
أحد الكفار فأخذ سهما ثم وضعه في كبد القوس ثم أطلقه بقوة على حارثه فمات حارثه
ثم أقبل إليه الحارس ينظر إلى خبره فإذا هو حارثه أبن سراقه فقال : لاحول ولا قوة إلا بالله , فأخبر النبي صلى الله
عليه وسلم بذلك فعفى عنه .
ثم لما رجع المسلمون إلى المدينه كانت أم حارثه تنتظر ولدها فسألت أحد الصحابه وقالت له: أتعرف حارثه ابن
سراقه؟
قال : نعم , ما تكونين له ؟
قالت : أنا أمه
قال : إحتسبي ولدك فلقد قتل
قالت : الله أكبر , شهيد سيشفع لي بالجنه
قال : شهيد !! ماأظنه شهيد , إن ولدك حارثه قتل فبل أن تبدأ المعركه والذي قتله رجل من المسلمين
فلما سمعت العجوز ذلك ذهبت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم
وقالت له : يارسول الله قد علمت بحبي لحارثه , يارسول الله قد بلغني أن حارثه قد قتل , يارسول الله أخبرني أين حارثه
الساعه إن كان في الجنه صبرت وإن كانت الأخرى فليرين الله ماأصنع
فالتفت إليها الرسول صلى الله عليه وسلم ثم قال : ويحك ياأم حارثه
ويحك يا أم حارثه .
أهبلتِ ... أوا جنه واحده

إنها

جنــــــــــــــــــان


وإن حارثه قد أصاب الفردوس الأعلىee
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حارثة بن سراقة رضى الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منشاة سليمان :: المنتدي :: القسم الديني-
انتقل الى: